الشعر الوجداني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشعر الوجداني

مُساهمة  مهند المسيباوي في الأربعاء 10 فبراير 2010 - 15:29

الشعر الوجداني

نثر الشعر الوجداني في فضاء العصر العباسي لآلئ الجمال والوصف والتعبير. فغدا الشعراء العباسيون يتلقفون تلك اللآلئ ويصنعون منها تحفا بها أزهار ملونة زينت عصرهم وعبرت عن فرديتهم واستقلالهم. وكانت أبياتهم المنسوجة بماء الأمل والألم على أوراق الأشجار التي تتمايل مع النسيم لجمالها, تتغنى بمغامراتهم وطموحاتهم وتذم الدهر والحظوظ العاثرة. أما قصائدهم فسافروا بها عن مجتمع ضاعت في نسمات الأثير قيم أبنائه, فلم يجدوا سوى الشعر الوجداني ربيعا لقلوبهم المتألمة وريحاً تبرز بنسماتها خلجات أنفسهم. فعبروا به عن اعتداد ذاتهم التي تزخر بها قلوبهم وتمتزج بالشجاعة والصبر والأمل, فثاروا في ظلمات الوحدة والفردية التي طمست بأقدامها رسوم أيامهم, مواجهين مصائب ومحن الدهر القاسية التي بدورها زرعت في نفوسهم بعض الحكمة والرزانة. وقد صور المتنبي في قصيدته نفحات من الاعتداد بالذات وملاحم من الشجاعة والمواجهات وصور الدهر يواجهه بجيوش من المصائب والمحن فكان يقف في وجهه وحيدا أعزل مستعينا بصبره وتجلده اللذين كانا ينجدانه في تلك المصائب فقال:

أطاعن خيلاً من فوارسها الدهر--------------وحيداً وما قولي كذا ومعي الصبر.
وقد كانت شمس الشجاعة في قلب الشعراء تدفئ أجسادهم وتثير دماءهم وتمدهم بقوة جبارة, فقد تعهد المتنبي في قصيدته بأن يلاحق ويواجه أهل الظلم والعدوان على فرس قوية وتعهد بأنه سوف يكون الفارس الذي يقاتلهم ويصرعهم بعد أن روى فؤاده من الحقد والكره عليهم فقال:

عليّ لأهل الجور كل طمرة--------------عليها غلام ملء حيزومه غمر.

وكانت غيوم الحكمة عند الشعراء تعبث مع الرياح فتصفق وتسقط قطراتها لتستقر في قصائدهم معبرة عن حكمتهم فلم يبخلوا على الحياة والموت ببعض قطرات الحكمة التي كانت تروي جمال القصيدة, فقد أسال المتنبي أنهار حكمته في الحياة والموت مشيراً إلى ترك النفس تنال ما تشتهي قبل أن تفارق الحياة فالقبر مأوى تلك الروح المفارقة للجسد فقال:

ذر النّفس تأخذ وسعها قبل بينها --------------فمفترق جاران دارهما العمر.

كما عبرت نسمات الشعر الوجداني عن حيز من قلوب الشعراء شغلته مواقف التشاؤم و اليأس والتي تساوت فيها أزهار الفرح ذات العطر المحلق مع النسيم الفاتر والتي تحلق فوقها طيور الربيع المغردة مع أشواك الحزن الذابلة التي تتطاير فوقها تنهيدات الأسى القادمة من الصدور الحزينة ومستقطرة دموع الحزن على الميتين, فقد وقف أبو العلاء المعري في قصيدته موقف الشاعر المتشائم يساوي بين الفرح والحزن ويعتقد بأن قدرنا ومصيرنا محتوم لا يمكننا تبديل ما كتب لنا بغناء ننشده أو بكاء على من فقدناه فقال:

غير مجد في ملّتي واعتقادي ---------------نوح باك ولا ترنم شاد.

وقد كان من أسباب ذلك التشاؤم واليأس الذي غزا القلوب الضعيفة كثرة الميتين على هذه الأرض والذين دفنوا بين حبات ترابها وهذا ما لمسناه عند المعري الذي أشار إلى كثرة الموتى, وأنّه يدفن ميت فوق ميت أخر على مدى تعاقب هذه الأيام ومرور تلك السنين فقال:

ودفين على بقايا دفين--------------في طويل الأزمان والآباد.
كما وقد كان اختيال الناس واعتزازهم بأنفسهم سبباً في زرع اليأس عند الشعراء الذين لم يجدوا سبيلاً إلاّ أن يقدموا بعض الحكم بالتواضع في السير على الأرض مذكرين بأننا نسير على رفات الميتين. وهذا أبو العلاء المعري يطلب من الإنسان بأن يمشي في الهواء إن استطاع وبأن يتحاشى التباهي في مشيته فوق رؤوس العباد فقال:

سر إن استطعت في الهواء رويدا -------------- لا اختيالاً على رفات العباد.

وكانت رغبة الناس في العمر الطويل وحبهم لهذه الحياة الفانية سبباً في ذلك التشاؤم عند الشعراء الذين تعجبوا بدورهم من تمسك الناس بالحياة رغم شقائهم فيها وعنائهم في مواجهة مصائبها, فتعجب أبو العلاء المعري في قصيدته من الإنسان العاشق لدقائق الحياة راغباً في زيادة عمره وتأخير أجله وأشار إلى أن هذه الحياة حياة شقاء وتعب فقال:

تعب كلها الحياة فما أعجب--------------إلاّ من راغب في ازدياد.

وهكذا كان الشعر الوجداني حقلاً تفتحت فيه أزهار الربيع المعانقة لأشعة شمس الغروب الذهبية والتي نثرت منها عطور زكية سحرت قلوب الشعراء ونالت ثقتهم. فكان الشعر الوجداني أداتهم للتعبير عما يجول في فضاء نفوسهم من مشاعر لونت بألوان الفرح والحزن والتشاؤم.







إخواني أخواتي هذا الموضوع مهم جداً لسنة الشهادة العامة الثانوية

أرجوا إعطاء الرأي بجد دون مجاملة والانتقاد أهم من الثناء ..

اخوكم: مهـــــــــــ المسيباوي ـــــــــند
avatar
مهند المسيباوي
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً

ذكر عدد الرسائل : 75
الموقع : mohanad.iraq12@hotmail.com
العمل/الترفيه : mohanad.iraq12@hotmail.com
المزاج : يعني اضحك
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohanad.iraq12@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى